رغم هدوء ليالي الشتاء


 رغم هدوء ليالي الشتـــــــاء!

الا أنكـ تجد ضجيجاً داخل قلبك

أينما ذهبت ….عيونك لا تحكي….سوى

(الحزن)

……تجلس وحيداً حائراً بأحزانكـ

محملاً بهمومك وأشجانك

في غرفتك المظلمه

لا تسمع سوى ،،صوت وقع (المطر) على

نافذتك …..تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقه

وكأنها تهمس،،،في آذاننا بصوت تفاءل

……ما زالت الحياة مستمره وما زال ////  الأمل

موجوداً ……وما زالت ،،تلك القطرات :تنهمر

وتطرق نافذتك بلطف

فتذهب//لتتأملها…..عن قرب

وتقف,,أمام النافذه–تراقب

جمال المطر

فترتسم عليك,,,الإبتسامه

وتنسى,,همومك

 ولو للحظاتٍ بسيطه….،وستشعر بالحنين الى

كل شي……!إلى طفولتك

وإلى تلك,,, السنوات التي ,,,مضت

(من عمرك)

ستحن إلى ،،قلوبٍ 

[افتقدتها]

 أحاسيس نسيتها …….ستغمض

[عينيك]

وتسترجع شريط…..أحلامك…..بحب ستنسى ،،،،كل

ما بقلبك من،،،نقاط سوداء

  عندما ترى نقاء المطر تذكّر كل ،،،صفاتك الجميله ! التي نسيتها

 بفعل متاعب [الحياه]

والأوقات القاسيه……وليالي السهر الحزينه

تذكّر كل….ما كنت ،،،تفعله قبل دخول

شعور „البؤس” إلى قلبك

بسبب حب انتهلى ،،أو حلم ….تلاشى أو صدماااات ….أخترقت

[قلبك] ومنها تشبّع وإرتوى

تذكّر أنك…..كنت (رائعاَ)

وما زلت كذلك ……! لكنك نسيت…..نفسك بين،، متاعبك وتركتها

ضحيّةً لأحزانك ولأحقاد غيرك وظلمهم

فلا تظلم نفسك ،، بأن تقيدها

بالحزن ألا يكفيها قهر الزمن….وظلم البشر

وما زال

[المطر]

ينهمر وينهمر……ويشتد وقع صوت تلك،،، القطرات على نافذتك

فتصحو من أحلامك

وتشعر بضيف!!!!يريد…..دخول غرفتك

تفتح النافذة آذناً لها

[بالدخول]

فتحتويك تلك الرائحه….الرائعه

التي تغلف….قلبك بالحياه

إنها

[رائحة المطر]

هنا أهمس لك : أجعل

من نافذة غرفتك وكأنها…نافذة حياتك

وأجعل منها أمــــــــلاُ

واسمح له بالدخول….ليس على غرفتك فحسب

بل …..إلى…..حـــــــــياتــــــك وتفاءل

عش محباً…..لنفسك …..وصادقاً معها

Aysheh

Lasă un răspuns

Te rog autentifică-te folosind una dintre aceste metode pentru a publica un comentariu:

Logo WordPress.com

Comentezi folosind contul tău WordPress.com. Dezautentificare / Schimbă )

Poză Twitter

Comentezi folosind contul tău Twitter. Dezautentificare / Schimbă )

Fotografie Facebook

Comentezi folosind contul tău Facebook. Dezautentificare / Schimbă )

Fotografie Google+

Comentezi folosind contul tău Google+. Dezautentificare / Schimbă )

Conectare la %s

%d blogeri au apreciat asta: